الخميس، 2 نوفمبر، 2017

.............. كـــا مـــيـــلـــيـــا ...............



قد كاد حبك يقتلني ،...


كان كزهرة الكاميليا 


فوق صخرة صماء


على جرف هاوي ،...!!!


أحبها قلبي 


و إليها قادتني القدم ،...


كانت تملك 


الجاذبية لعيني 


وإليها مددت اليد ،...


اقتربت 


فهوى ما حولها 


من شجيرات 


إلى القاع


قد كان لها في الأرض 


جذر عميق 


يشعرها بالثبات 


هنا اشتعلت في دهاليز


العقل شمعة ،...


لا ينتمي للجمال 


فعل نهايته 


الإعدام ،....


ولا يصح المخاطرة 


بالثمين من الصحة


لأجل الإنسجام ،....


المحبة التي يحملها 


الإرتياح 


لا تتطلب منا غير 


المشاهدة ،...


بالعين


والمحبة التي يحملها 


الإهتمام 


هي تنمو لأنها بين 


اليدين ،...


حينها 


أدرت وجهي عن


تلك الصخرة 


فإذا ببستان من الكاميليا 


على امتداد البصر


العين الجميلة 


تبصر كل جميل


و القلب العامر بالمحبة


يملأ 


الكون من حوله 


بساتين من 


الكاميليا ،.....



:)



الخميس، 19 أكتوبر، 2017

١٩ اكــــتــــوبــــــر










بمناسبة يوم ميلادي السعيد

اهدي نفسي هذه الأغنية 

واتمنى لكم يوم خميس 

سعيد 

:)




السبت، 14 أكتوبر، 2017

ولـــــيــــــدة !!!




استيقظت من حلم جميل


وصببت الماء فوق هامة مخاوفي


داعبت خصلات شعري 


و صفصفتها 


رسمت حدود الأماني 


فوق جفني وعيني ،...


فتلونت وجنتيّ 


وفوق شفتيّ  طبعت


قُبلات لون الزهر 


الغنيّ


ارتديت مسافات 


الشوق 


كساء


يغني الفرح


ألوان 


وخرجت 


إلى دنيا 


معتمة مظلمة 


فابتسمت 


رغم 


القهر و التعب 


لتبدو أيامي


حينها


مُنيرة


تحطمت بخطوتي


عقبات


حتى بدت لي هشّة


هناك الكثير 


من مشاعري طالها التغيير


و ظهرت في حياتي 


مشاعر وليدة


استسلمت لهذا الحدث


وآمنت بأنني


"اخلق من جديد


فمرحباً 


بهذه الأميرة 


:)









الأحد، 17 سبتمبر، 2017

....................... الـــــمـــــتــــعــــب !!! .................




كما النصف من كل شيء


افقد في تعاملي مع كل 


ما يبهجني يوماً منك


 النصف 


من البهجة 


من الفرحة 


من الشعور 


كما النصف من كل شيء


يجعلني استشعره


في كأسك الفارغ


وفي نجمك الآفل 


في حضورك المتواري


تحت ظلال الآخر


كما النصف من كل شيء


يجعلني في منتصف 


الطريق


لا يغريني مواصلة المسير 


ولا تشدني العودة 


من يحسن أن يكون


لخريف الآخرين 


ربيع


ومن همته أن يكون


لهموم المتعبين


سميع


رغم كل هذا النقص


رغم كل هذا العجز 


يجول في الأوردة 


حبك المتعب 


من هذا النصف 


يصرخ 


"قصت الحبيبة 


من"شعورها" لتبقيني 


يا رب


وكما فعل أيوب 


ففجر من  "قدومي" إليها


المحبة


لتتدفق في أوردتها


فتحييني "